<<<< تنبيهات >>>>
المغبونون
الناس يطلقون على من غُلب في تجارته مغبوناً، لكنهم يجهلون معنى الغبن الحقيقي ، وقد اشارت الشريعة الاسلامية إليه بكل وضوح وجلاء ..في هذه الكلمة نبذه عن ذلك كله...
ضبط النفس
كيف تطفئ هذا الغضب؟ وكيف تعالجه؟ فتضبط نفسك عند حدوث الغضب؟ إن هناك ذكرٌ واسع لمعالجة هذا الخلق الذميم، ورد في السنة النبوية للتخلص من هذا الداء وللحدّ من آثاره
القرآن يا أمة القرآن
القرآن أحسن الكتب نظاماً، وأبلغها بياناً، وأفصحها كلاماً، وأبينها حلالاً وحراماً.{لَا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَلَا مِنْ خَلْفِهِ تَنزِيلٌ مِّنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ}.
يا تارك الصلاة انتبه!
الصلاة شعيرة عظيمة وهي فاصل بين الايمان والكفر ،وترك الصلاة له تبعات ...
كن في الدنيا كأنك غريب!
أيها الأحبة: لقد حثنا النبي- صلى الله عليه وسلم- على اغتنام الأوقات بالأعمال الصالحات، قبل الفوات، وحثنا على الاستعداد للآخرة، وعدم الاغترار بالدنيا
إياك والبخل
خلق قبيح، ذمه الله تعالى، واستعاذ منه النبي صلى الله عليه وسلم، والنفوس السوية تأباه وترفضه وتمقته.. إنه البخل، فمما يدل على مقت الله تعالى له قوله تعالى: {وَمَن يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ}
الرجولة
إن الرجولة لا تعني كبر السن وتقدمه، فكم من رجل بلغ السبعين من عمره، وهو لا يزل صغيرا في تفكيره وسلوكه، وفي تصرفاته وحركاته وسكناته
خطر الفضائيات
إن أخطر ما يواجه به المسلمون اليوم ذلك الغزو الوافد إلينا عن طريق القنوات الفضائيات الفضائية. إنه غزو جديد، لا تشارك فيه الطائرات ولا الدبابات، ولا القنابل والمدرعات...
من خصائص يوم الجمعة
إن الله تبارك وتعالى قد خص يوم الجمعة بخصائص عدة وما ذلك إلا لأهميته وفضله، فيوم الجمعة من خير الأيام
يا غافلاً
فإن الغفلة عن الله -تعالى- مُهلكة للإنسان، فكم من غافل عن مولاه لم يستفق إلا وهو صريع بين الأموات! فما نفعه ما كان يجمعه من متاع الدنيا الفاني.

©جميع الحقوق محفوظة لموقع إمام المسجد 2004
ويحق لمن شاء أخذ ما يريد من مواد هذا الموقع بشرطين : الأول : عزو ما يأخذ إلى موقع إمام المسجد www.alimam.ws ، الثاني : الأمانة في النقل وعدم التغيير في النص المنقول ولا حذف شيء منه ، والله الموفق .
0.02248