<<<< الإمام والمأموم >>>>
ولا تقف ما ليس لك به علم
الناظر إلى الأمة هذه الأيام يرى تخبطاً في الآراء، وتعارضاً في الأقوال، وتصادماً في الفتوى.
الإمام الداعية
إن الإمام له مكانته البارزة في المسجد، وله احترامه الخاص من قبل المأمومين، وهو مطالب كأي مسلم بالدعوة إلى الله - عز وجل -، حيث هي فرصة لا بد أن يستغلها الإمام كونه مطاعاً مسموع الكلمة.
الإمام في السفر
إن الأمام في السفر ينبغي أن يكون خير المسافرين، وأن يكون عالماً بأحكام الصلاة من قصر وجمع وغيرها حتى يطبق هدي النبي صلى الله عليه وسلم.
الجهر في النوافل
أن الإسرار يكون في صلاة النهار، أما صلاة الليل فالجهر فيها أفضل لأن النبي - عليه الصلاة والسلام - كان يجهر فيها
واجبات إمام المسجد ومسؤولياته
لا شك أن مسؤولية كبيرة يجب القيام بها تقع على عاتق أئمة المساجد؛ فإن الإمام مؤتمن، والمسجد أمانة في عنقه  قد استُرعي في القيام عليه.
وقوف المأموم يسار الإمام
شرع الله صلاة الجماعة وشرع لأجل ذلك أحكاماً، ومن تلك الأحكام أن المأموم يقف عن يمين الإمام في الصلاة في حالات منها:أن يكون المأموم واحداً،أن تزدحم الصفوف ويوجد مجال بجوار الإمام..
متى يقوم الناس للصلاة؟
إن الدخول في الصلاة والقيام لها مما تتهيأ له قلوب أهل الإيمان، فتراهم مشتاقين للقاء ربهم، حريصين على الوقوف بين يديه رجاء أن تعمهم رحمته.
من أخطاء المأمومين
لنقف وقفات عبرة مع موضوع القيام بين يدي ملك السماوات والأرض؛ لننظر هل وقوفنا عنده هو وقوف العارفين به كما يليق أم أن فيه أخطاء وعليه ملاحظات؟
إلى جار المسجد
فللجار على جاره حقوق كثيرة يجب مراعاتها، وتأديتها إليه، حيث أنه لو فرط فيها؛ طولب بالأداء من قبل جيرانه،لكن ما الحال عندما يكون الجار غير قادر على الكلام والشكوى.
مسائل في الإمامة
إن الإمامة في الصلاة مَعْلم من معالم القيادة التي يعلمنا إياها الإسلام الحنيف، وهي إمامة وأمانة في آن واحد.

©جميع الحقوق محفوظة لموقع إمام المسجد 2004
ويحق لمن شاء أخذ ما يريد من مواد هذا الموقع بشرطين : الأول : عزو ما يأخذ إلى موقع إمام المسجد www.alimam.ws ، الثاني : الأمانة في النقل وعدم التغيير في النص المنقول ولا حذف شيء منه ، والله الموفق .
0.02914