<<<< مقالات >>>>
وقفات مع الإجازة الصيفية
الفراغ السائب سبب لكثير من الأمراض الجسمية والنفسية الحسية والمعنوية فحق على كل مؤمن أن يأخذ بما أمر الله به وبما أوصى به النبي صلى الله عليه وسلم
منكرات الأعياد
معلوم أن إظهار السرور في الأعياد من شعائر الدين، ولكن هذه الصور من الفرح والسرور والبهجة يجب أن تكون منضبطة بما شرعه الله - تعالى - لنا، بعيدة كل البعد عن جميع أشكال المنكرات والتبذير والعبث.
المؤمن ليس له إجازة
من المعلوم أن المؤمن ليس له إجازة ولا انتداب ولا مخصصات ولا عادات، المؤمن ليس له حفل مولد يحتفل به، ولا مهرجان تخرج، فالمؤمن ليست له إجازة، إن المؤمن لا يزال في هم وغم حتى يلقى الله تبارك وتعالى، فيلقي عصا الهموم والغموم بين يدي الله - تبارك وتعالى -، فإن الله كتب على أهل الإيمان أنهم في ابتلاء واختبار.
مصارف الزكاة
فإن الله سبحانه وتعالى قد أوجب على عبادة الموسرين زكاة في أموالهم، تؤخذ منهم وترد على فقرائهم، وبين سبحانه على من تقسم هذه الأموال المجموعة، ومن هم أصحابها
مفسدات الصوم
إن الله تعالى شرع الصيام لتزكية النفوس وتطهيرها من دنس الذنوب، وقربها من علام الغيوب، وحيث أن من المعروف أن لكل حكم أموراً تفسده فكذلك للصوم مفسدات تخرجه عن صورته الشرعية التي أرادها الله -عز وجل-.
توحد المسلمين وهلال رمضان
لم يحض هلال من الأهلة باهتمام كما يحضى هلال شهر رمضان المبارك؛ لأن عبادة عظيمة هي عبادة الصيام تقوم عليه، وهي تعتبر ركناً من أركان الإسلام..
رمضان والقرآن الكريم
يمدح تعالى شهر الصيام من بين سائر الشهور بأن اختاره من بينهن لإنزال القرآن العظيم، وكما اختصه بذلك قد ورد الحديث بأنه الشهر الذي كانت الكتب الإلهية تنزل فيه على الأنبياء.
إمام المسجد ورمضان
كلمات يسيرات أوجهها إلى إخوتي أصحاب الفضيلة أئمة المساجد والجوامع بمناسبة قدوم شهر رمضان المبارك .. وهي كلمات النصيحة دافعها، والمحبة في الله رائدها،و....
العمرة في رمضان
إن رمضان موسم من مواسم النفحات العظيمة لمن أراد النجاة، وسعى إلى فكاك رقبته من النار، وفي هذا الشهر تتنوع الطاعات، وتتنزل الرحمات، وتتضاعف الحسنات، ومن الأعمال التي ينبغي القيام بها في هذا الشهر المبارك، ورتب الله لمن قام بها فضلاً عظيماً، وثواباً جزيلاً "العمرة إلى بيت الله الحرام".

©جميع الحقوق محفوظة لموقع إمام المسجد 2004
ويحق لمن شاء أخذ ما يريد من مواد هذا الموقع بشرطين : الأول : عزو ما يأخذ إلى موقع إمام المسجد www.alimam.ws ، الثاني : الأمانة في النقل وعدم التغيير في النص المنقول ولا حذف شيء منه ، والله الموفق .
0.02456