<<<< حدث وتعليق >>>>
الزلازل
أيُّها النَّاسُ: إن الساعة قد اقتربت، وظهر كثير من علاماتها وأشرا طها؛ فمن أشراطها وعلاماتها؛ما نرى ونسمع في هذه الأيام من كثرة الزلازل، وهذا مصداق ما أخبرنا به النبي-صلى الله عليه وسلم-
كدر الجماعة خير من صفو الوحدة
إن الناس اليوم تفرقوا أحزاباً وفرقاً وشيعاً، فكثرت الأهواء والطرق، وتعددت الأفكار، وتنوعت الآراء، حتى نبذوا كتاب الله وراء هم ظهرياً، وتركوا التحاكم إلى الوحيين، كتاب الله وسنة رسوله عليه الصلاة والسلام.
احذرهم أن يفتنوك
لابد أن يقوم كل منا بدوره للوقوف ضد أعداء الدين بشتى أصنافهم، ولنستخدم جميع الوسائل المتاحة التي منَّ بها الله؛ لرد كيد الأعداء.
كيف يكون الإصلاح بين الزوجين
جعل النبي صلى الله عليه وسلم إصلاح ذات البين أفضل من درجة الصيام والصلاة والصدقة، لماذا؟
انهيار السد
وسبأ قبيلة من العرب، سميت باسم أبيها الذي تناسلت منه،كانت مدينتهم مأرب بين صنعاء وحضرموت، وكانت سبأ مملكةً عظيمةً في سلطانها، مهابةً في جانبها.
إذا جاء الشر من الأقارب
وصل الحال إلى الشكوى من بعض الأقارب فيما يقومون به من أنواع الفساد والوقوع في المنكرات. وهذا الإنسان يريد أن يحافظ على نفسه وأسرته.
الإتقان
الإتقان هو الإحكام والإحسان وله مجالاته وأسبابه وعوامله,والمسلمون اليوم أضاعوا الإتقان فتخلفوا تخلفاً عظيماً.
بنو أُبيرق والمحاماة عن المجرمين
حري بالمسلم أن يتجول في آيات القرآن؛ لينظر فيمن نزلت وأين نزلت، وكيف نزلت، وبماذا نزلت.
الابتعاث
هذه القضية مع وجود مبرراتٍ وأسباب تدعو إليها في كثير من الأحيان إلا أنه يجب التفكير بعمقٍ جيدٍ للغاية فيما يترتب عليها، فهل يكون الذهاب بلا ضوابط؟
كيف نتواصى فيما بيننا
سنة التواصي سنة إلهية نبوية، أوصانا الله بوصايا، وأوصانا نبيه -صلى الله عليه وسلم- بوصايا.

©جميع الحقوق محفوظة لموقع إمام المسجد 2004
ويحق لمن شاء أخذ ما يريد من مواد هذا الموقع بشرطين : الأول : عزو ما يأخذ إلى موقع إمام المسجد www.alimam.ws ، الثاني : الأمانة في النقل وعدم التغيير في النص المنقول ولا حذف شيء منه ، والله الموفق .
0.03011